الرئيسية  الأخبار  الأخبار المحلية

السبت, 26 كانون الثاني, 2019 - التوقيت 1:8

 جمعية تموز لدعم أسر الشهداء تكرم 500 أسرة شهيد في حماة وفاء لتضحياتهم

يتطلب تشغيل الفيديو وجود مشغل فلاش

برعاية السيد العماد علي عبد الله أيوب نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة - وزير الدفاع أقامت الجمعية السورية لدعم أسر الشهداء "تموز" حفل تكريم 500 أسرة شهيد من الجيش والقوات المسلحة وذلك يوم الثلاثاء 22/1/2019 على مدرج دار الأسد للثقافة والفنون في مدينة حماة.
بدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح شهداء سورية ثم عزف النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية.
أكد الدكتور مازن الحميدي رئيس إدارة جمعية تموز أن صمود سورية في وجه الحرب الإرهابية التي تشن عليها كان بفضل ثلاث مقومات أساسية هي الجيش العظيم الذي قدم وضحى والشعب الذي صمد وصبر والقائد الحكيم والشجاع الذي قرر أن يدافع عن شعبه وبلده رغم كل الضغوط والمغريات.
وأشار الحميدي إلى أن تكريم أسر وذوي الشهداء هو أقل واجب تجاه أرواح الشهداء الطاهرة وعربون وفاء لتضحياتهم الجسام مبيناً أن أعمال الجمعية شملت جملة من المشاريع الخيرية والاجتماعية ومنها برنامج تدريس أبناء الشهداء وإطلاق نشاطات ترفيهية واجتماعية وفنية مثل الأفلام الوثائقية التي درجت الجمعية على إنتاجها بالتعاون مع المؤسسة العامة للسينما.
بدوره أكد المهندس أشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي أن البشرية لم تعرف عبر تاريخها الطويل دولة عظّمت الشهادة وكرمت الشهداء كسورية ولا سيما في ظل القائد المؤسس حافظ الأسد الذي أرسى أسساً راسخة في تكريم الشهداء وتقديس الشهادة.
وأشار باشوري إلى أن تكريم الشهداء واستحضار ذكراهم عنوان حاضر دائماً لافتا إلى أن سورية صمدت وانتصرت بفضل دماء الشهداء وبركة تضحياتهم.
وأكد السيد اللواء حسن أحمد حسن ممثل نائب القائد العام - مدير الإدارة السياسية أن ذوي الشهداء عنوان كل عزة وشرف وكرامة وكبرياء، مشيراً إلى أن في وجه كل فرد منهم توجد قصة بطولة.
وقال السيد اللواء: بتضحيات الشهداء صمدت سورية وأثبتت للعالم أجمع أنه لا يمكن لأي قوة أن تهزم إرادة وطن يستند على ثلاث روافع أساسية هي الشعب الوفي والجيش الأبي والقائد الاستراتيجي.
وأضاف السيد اللواء: إن سورية التي وزعت للعالم أول أبجدية وأول حبة قمح تقول اليوم للعالم أجمع كنا في الماضي وسنبقى، وعنواننا هو الحفاظ على القيم والكرامة والسيادة، وأمامنا خيار واحد هو الانتصار أو الانتصار، وإننا لمنتصرون.
وشدد سيادته على أن سورية ماضية في تحرير كامل ترابها من دنس المجموعات التكفيرية وتحقيق النصر المؤزر وإعادة الأمن والأمان والاستقرار والسلام.
وأعرب عدد من ذوي الشهداء عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد أبنائهم الذين دافعوا عن سورية مشيرين إلى معاني وقيم التكريم في بلسمة جراح أسر الشهداء وخلق الشعور لديهم بأن هناك من يقف إلى جانبهم ويقدر تضحيات أبنائهم.
وأشار ذوو الشهداء المكرمين إلى أن المؤسسات والجهات الحكومية والأهلية وفت بالتزاماتها تجاه أسر الشهداء وذلك ضمن الإمكانيات المتاحة والظروف المتوافرة معربين عن تقديرهم لأي خطوة أو مبادرة تصب في مصلحة أسر الشهداء ودعمهم.
وعرض خلال الاحتفال فيلم "صديقي محمد" الذي أنتجته الجمعية بالتعاون مع المؤسسة العامة للسينما.
حضر الاحتفال محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري والمهندس أشرف باشوري أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي وفعاليات أهلية وشعبية وحشد من ذوى الشهداء.