الرئيسية  التنمية الاجتماعية
السبت, 6 أيار, 2017 - التوقيت 17:20

قواتنا المسلحة تحتفل بذكرى عيد الشهداء

يتطلب تشغيل الفيديو وجود مشغل فلاش

احتفلت قواتنا المسلحة الباسلة اليوم بمختلف أنواعها وصنوفها بذكرى عيد الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل رفعة الوطن وعزته وكرامته، ليرسموا للأجيال القادمة طريق المقاومة والنضال ويقدموا برهاناً ساطعاً على انتصار إرادة الشعوب المناضلة في سبيل حريتها وكرامتها على قوى البغي والعدوان مهما بلغ جبروتها.
وألقى قادة الوحدات والتشكيلات العسكرية بهذه المناسبة كلمات استعرضوا فيها بطولات أبناء شعبنا الأبي في التصدي للمستعمر، والذين أثبتوا عبر التاريخ تمسُّكهم بخياراتهم الوطنية، ورفضَهم الإملاءات والتدخلات الخارجية، مشددين على أن ما يبذله الشعب السوري من تضحيات ما هو إلا ترسيخ حقيقي لقيم الشهادة والبذل والعطاء التي يبديها جيشنا الباسل في محاربة الإرهاب حتى القضاء عليه.
وأشار القادة إلى أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية ستمنى بالفشل والهزيمة لأدواتها وداعميها ورعاتها بفضل وعي الشعب السوري وتماسكه ووحدته في الدفاع عن تاريخه وحاضره ومستقبله.
تضمنت الاحتفالات تنفيذ عروض وتدريبات عسكرية في عدد من التشكيلات والمنشآت التعليمية.
كما قام قادة المناطق العسكرية بهذه المناسبة بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية وقرؤوا الفاتحة على أرواحهم الطاهرة وأدوا التحية الرسمية.
بعد ذلك قام قادة المناطق بزيارة الجرحى في المشافي العسكرية للاطمئنان على صحتهم واستمعوا من الكادر الطبي والتمريضي عن الخدمات التي تقدم للجرحى بما ينعكس إيجاباً على تحسن أوضاعهم الصحية، وقدموا للجرحى الهدايا الرمزية وتمنوا لهم الشفاء العاجل.
كما تم بهذه المناسبة تنظيم العديد من الفعاليات الرسمية والشعبية وقام اللواء قائد المنطقة الوسطى بتدشين نصب تذكاري للشهداء في قرية الزينبية بريف تلكلخ تخليداً لذكرى الشهداء التي ستبقى محطة هامة من محطات المجد في تاريخ شعبنا المكافح.
حضر التدشين حشد من المواطنين وذوي الشهداء.

14 كانون الأول 2017