الرئيسية  أخبار  قيادة
الأحد, 25 حزيران, 2017 - التوقيت 18:00

بمناسبة عيد الفطر السيد العماد فهد جاسم الفريج يزور تشكيلاتنا العاملة في المنطقة الجنوبية

يتطلب تشغيل الفيديو وجود مشغل فلاش

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة عيد الفطر السعيد قام السيد العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام ـ نائب رئيس مجلس الوزراء ـ وزير الدفاع يرافقه عدد من ضباط القيادة العامة بجولة ميدانية إلى وحداتنا العاملة في المنطقة الجنوبية، التقى فيها المقاتلين وهنأهم بالعيد ونقل لهم محبة وتهنئة السيد الرئيس الفريق بشار الأسد وتقديره لتضحياتهم وإنجازاتهم التي يحققونها في ميادين الشرف والكرامة.
واستمع السيد العماد من القادة الميدانيين إلى شرح مفصل عن طبيعة المهام والأعمال القتالية التي تنفذها قواتنا العاملة على اتجاه مدينة درعا وريفها وزودهم بتوجيهاته، مشيداً بالروح المعنوية العالية التي يتمتع بها المقاتلون والجهود الكبيرة التي يبذلونها في القضاء على التنظيمات الإرهابية المدعومة بشكل مباشر من العدو الصهيوني.
في ختام جولته أكد السيد العماد أن قواتنا المسلحة الباسلة قدمت للعالم أجمع أنموذجاً يحتذى في التضحية والبطولة، وأن الإنجازات الكبيرة التي تحققها على كامل مساحة الوطن ما كانت لتتحقق لولا الدماء التي بذلها شهداؤنا الأبرار فداء لعزة الوطن وكرامته، مشدداً على أننا اليوم بالتعاون مع حلفائنا وأصدقائنا أكثر عزماً وتصميماً على مواصلة حربنا ضد التنظيمات الإرهابية وتقويض أوهام داعميها، وأن معركتنا مستمرة حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل ذرة من تراب الوطن.
بدورهم أكد المقاتلون إيمانهم بقدسية المهام الملقاة على عاتقهم، وأنهم سيبقون عند حسن الظن بهم يبذلون كل غال ونفيس في سبيل الوطن.
كما قام السيد العماد بزيارة الجرحى في مشفى تشرين العسكري، وهنأهم بالعيد واطمأن على أحوالهم، وأثنى على الروح المعنوية العالية التي يتمتعون بها متمنياً لهم الشفاء العاجل ولذويهم دوام الصحة والعافية، كما استمع من الكوادر الطبية إلى شرح مفصل عن الخدمات التي تقدم في المشافي وأثنى على الجهود الحثيثة التي تبذلها الكوادر الطبية على مدار الساعة في رعاية الجرحى والاهتمام بهم.
كما قام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل من الزهر باسم السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة وأدوا التحية الرسمية.
بعد ذلك زار قادة المناطق الجرحى في المشافي العسكرية وهنؤوهم بالعيد وتمنوا لهم الشفاء العاجل، مؤكدين أن الانتصارات التي تحققها قواتنا المسلحة في حربها ضد الإرهاب ما كانت لتتحقق لولا التضحيات الكبيرة والدماء التي بذلوها رخيصة في القضاء على العصابات الإرهابية المسلحة.