الرئيسية  التنمية الاجتماعية  ثقافة  أخبار
الثلاثاء, 6 تشرين الأول, 2015 - التوقيت 20:55

قواتنا المسلحة تحتفل بالذكرى الثانية والأربعين لحرب تشرين التحريرية

احتفال 6 تشرين 6-10-2015
يتطلب تشغيل الفيديو وجود مشغل فلاش

بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين لحرب تشرين التحريرية المجيدة قام السيد العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ــ وزير الدفاع برعاية فعالية وعد شرف التي أقامتها الجمعية السورية لدعم أسر الشهداء (تموز) لتكريم /2000/ عائلة شهيد في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق، وألقى سيادته كلمة أكد فيها أن شعباً يمتلك أبناؤه إرادة الشهادة هو شعب منتصر لا محالة.. ولذا فإننا منتصرون في نهاية المطاف لأننا نمتلك إرادة الشهادة وإرادة النصر، مشيراً إلى أن سورية التي استطاعت على مر التاريخ الوقوف في وجه الهجمات المتعاقبة والتماسك في أصعب الظروف والمواقف هي اليوم ـ كما في السابق ـ تواصل الصمود وتخوض المواجهة بعزم واقتدار، عدَّتها في ذلك شعبها الأبي الذي يفتدي عزتها وكرامتها بالأرواح والدماء ويبذل في سبيل ترابها الطاهر أغلى ما يملك.
وبهذه المناسبة أقيمت الاحتفالات في التشكيلات والوحدات العسكرية وألقى القادة كلمات أكدوا فيها أن حرب تشرين التحريرية كانت محطة مفصلية وصفحة مشرقة في تاريخ سورية والأمة العربية، حيث أعادت للعرب كرامتهم وأثبتت جدارة المقاتل العربي السوري وقدرته على تحقيق الانتصار وتحطيم أسطورة العدو الصهيوني الذي زعموا أنه لا يقهر، مشيرين إلى أن ملاحم تشرين ما تزال مستمرة حتى يومنا هذا وحاضرة في ميادين الشرف والرجولة والبطولة في مواجهة الإرهاب وداعميه.
وتضمنت الاحتفالات تنفيذ عروض وتدريبات عسكرية في عدد من التشكيلات والمنشآت.
كما نظمت رابطة المحاربين القدماء احتفالاً أحيت به هذه المناسبة، حيث أكد المتحدثون أن حرب تشرين التحريرية كانت وما تزال ماثلة في نفوسنا شعلة مضيئة تذكي روح الصمود والمقاومة والفداء صوناً للوطن وحفاظاً على قدسية ترابه وكرامة أبنائه.