الرئيسية  التنمية الاجتماعية  تاريخ الجيش  حرب تشرين التحريرية  معلومات تفصيلية

دور القوى الجوية في مرحلة حرب الاستنزاف الأولى والاستعداد للحرب

بعد قيام الحركة التصحيحية المجيدة 16/11/1970 حدد القائد الخالد حافظ الأسد، الاستراتيجية العامة السياسية والعسكرية للقطر، وهي إزالة آثار العدوان، وانبثقت من استراتيجية العمل العسكري للقوات المسلّحة العربية السورية، وخلاصتها تحرير الجولان بالقوة العسكرية، وتنبع من الاستراتيجية العامة خطة الاستراتيجية السياسية، وخطة الاستراتيجية العسكرية فكراً وتطبيقاً، التي بدأ أمدها منذ نهاية عام 1970، وتضمنت خطوطها الرئيسية:
• وضع خطة لعملية هجومية استراتيجية مشتركة، تقوم بتنفيذها القوات المسلحة السورية والمصرية، وتدريب القوات على تنفيذ المهام العملياتية المسندة لها، حسب الخطة بمشاريع عملية للقوات.
• وضع خطط لإعادة تنظيم وتسليح القوات المسلحة، وإنشاء تشكيلات جديدة في مختلف أنواع وصنوف القوات المسلحة، لاستكمال حجم التشكيلات اللازمة حسب متطلبات خطة التحرير، مع وضع برنامج زمني للتنفيذ.
• تنسيق العمل السياسي والعسكري مع جمهورية مصر العربية، بإنشاء قيادة سياسية موحدة، وتعيين قائد عسكري، يكون مسؤولاً عن التخطيط العسكري للحرب للقوات المسلحة السورية والمصرية.
وتنفيذاً لهذه الخطة بدأ العمل في القوى الجوية والدفاع الجوي يجري في سباق مع الزمن في المجالات التالية:
1- استكمال بناء المطارات الجديدة وملاجئ الطائرات.
2- تشكيل ألوية جوية وألوية صواريخ م/ط جديدة.
3- إعداد الكوادر من طيارين وفنيين وأطقم ألوية الصواريخ م/ط، لاستيعاب العتاد الحديث الذي تمّ توريده من الاتحاد السوفييتي، من طائرات ومنظومات دفاع جوي حديثة.
4- إنشاء المستودعات وتكوين المخزونات المادية.
5- إنشاء المراكز الرادارية الجديدة.
6- تنظيم التجهيز الهندسي والتمويه للمواقع والثكنات.
وبالإضافة إلى ذلك وبنفس الوقت كانت القوى الجوية والدفاع الجوي في حالة جاهزية قتالية عالية، ومستعدة لصد أي عدوان محتمل.
ركزت القوى الجوية على تدريب الطيارين على أساليب تكتيكية جديدة، لخوض المعارك الجوية على ضوء الدروس المستفادة، من خبرات المعارك الجوية السابقة التي خاضتها مع العدو، كما نفذت عدة مشاريع تكتيكية جوية نهاراً وليلاً لإكساب طياري الطيران المقاتل القاذف، المهارة العملية على تنفيذ القصف والرمايات، ضمن شروط الأعمال القتالية الحقيقية بقوام الأسراب.
نفذت القوى الجوية خلال عام 1972، وحتى بداية حرب تشرين التحريرية، مهام التصدي لطيران العدو، لمنعه من تنفيذ الاستطلاع وقصف مواقع القوات الصديقة، كما قامت بتوجيه ضربات جوية على مواقع العدو في مستوطنات العال وجبين والغسانية قرب القنيطرة.
كان للمعارك الجوية التي خاضها الطيارون، في فترة حرب الاستنزاف الأولى وبداية حرب تشرين التحريرية دوراً بارزا وحاسماً في إكسابهم الخبرة والمهارة العملية، على استخدام العتاد الحديث بأقصى مردود في الصراع مع العدو الجوي، وبرزت خلال هذه المعارك الروح المعنوية العالية للطيارين، في التضحية والفداء ونكران الذات وتحدي الصعاب، وكانت دماء شهداء القوى الجوية الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل جعل سماء القطر منيعة، ومشعل نور أضاء النصر في حرب تشرين التحريرية.


دور القوى الجوية في حرب تشرين التحريرية
تم تخطيط الأعمال القتالية للقوى الجوية والدفاع الجوي وفق المهمة المسندة من القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بسرية تامة، كما تم تدريب طياري ومقاتلي قوات الدفاع الجوي في التشكيلات والقطعات والوحدات على تنفيذ المهام بمشاريع تكتيكية للتشكيلات بشكل مستقل ومن ثم للقوى الجوية والدفاع الجوي بالكامل حيث كانت صباح 6/10/1973 جاهزة لتنفيذ المهام القتالية في تأمين العملية الهجومية للقوات البرية.
يوم 6/10:
تضمنت خطة العملية اشتراك القوى الجوية في تنفيذ ضربة جوية كثيفة بقوام 76 طائرة مقاتلة قاذفة على الأهداف المعادية (ميرون - مرصد جبل الشيخ - مواقع العدو في حرش مسعدة - تل أبو الندى - تل الفرس - مقر قيادة كفر نفاخ) وتم تحديد توقيت الضربات في الفترة من سعت 13,55 - 14,00 يوم 6/10/1973 مع بدء التمهيد الناري للهجوم. وتنفيذ إنزال جوي رأسي في مرصد جبل الشيخ بقوام 4 حوامات نقل مباشرة مع نهاية تمهيد الطيران للإنزال.
أقلعت مجموعات الطائرات المقاتلة القاذفة من الطرازات ميغ- 17 وسو - 7 وسو - 20 المشتركة في تنفيذ الضربة الجوية الكثيفة بصمت لاسلكي وتقربت من أهدافها المحددة على الارتفاعات المنخفضة جداً وتم انتقاء محاور الطيران بحيث تصل الطائرات إلى خط الكشف الراداري المعادي بآن واحد وبأقل زمن إنذار ممكن للعدو ونفذت تشكيلات الطيران المقاتل القاذف قصف الأهداف المحددة لها بدقة وعادت جميع الطائرات إلى قواعدها.
تم تأمين الطائرات المقاتلة القاذفة أثناء تنفيذها للضربة الجوية الكثيفة، بتنفيذ التشويش الراداري على محطات الرادار المعادية المخصصة للكشف والإنذار والتشويش على وسائط قيادة نيران الصواريخ م/ط هوك المعادية بواسطة طائرة الحرب الإلكترونية طراز أنتونوف 12 ب ـ ب وأجهزة حرب إلكترونية من مواقع أرضية.
تم تنفيذ الإنزال الجوي في مرصد جبل الشيخ سعت 14,00 مع نهاية تمهيد الطيران وتمكنت قوات الإنزال من احتلاله خلال الدقائق الأولى من الحرب.
ونتيجة احتلال مرصد جبل الشيخ المعادي فقدت إسرائيل موقعاً استراتيجياً له أهمية خاصة نظراً لأنه يشرف على كامل منطقة الأعمال القتالية ويعتبر من أهم المراكز لتنفيذ الاستطلاع الإلكتروني والتشويش ومجهز بأحدث الأجهزة الإلكترونية للتشويش اللاسلكي والراداري، ومع انتقال القوات البرية إلى الهجوم في الساعة 15,00 بعد تمهيد ناري كثيف باستخدام مختلف الوسائط النارية مع التركيز على مواقع القوات المعادية بقطاعات الخرق.
نفذت القوى الجوية مهام دعم القوات البرية بقوى الطيران المقاتل القاذف، كما نفذ الطيران المقاتل تغطية القوات البرية أثناء هجومها بالتعاون مع قوات الدفاع الجوي ولم ينجح الطيران المعادي في تدمير كتائب الصواريخ م/ط الصديقة التي تغطي قوات النسق الأول وبالتالي لم يتمكن من تقديم الدعم الجوي الفعال لقواته البرية المدافعة وتم إسقاط 3 طائرات معادية بالصواريخ م/ط الصديقة.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية في اليوم الأول للحرب 190 طلعة/ طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 343 طلعة/ طائرة.
لم يوجه سلاح الجو الإسرائيلي ضربة وقائية وقد فوجئ بهجوم القوات العربية على الجبهتين السورية والمصرية ولم ينجح العدو في صد الضربة الجوية الكثيفة وتدمير قوات الإنزال.
يوم 7/10:
تابعت القوى الجوية والدفاع الجوي تغطية هجوم القوات الصديقة وأغراض مؤخرة البلاد، وتمكنت من تحقيق السيطرة الجوية الجزئية في منطقة الأعمال القتالية وبلغ عدد الاشتباكات التي نفذتها مع الطيران المعادي 6 اشتباكات، وخلال محاولة الطيران المعادي مهاجمة كتائب الصواريخ م/ط الأمامية لم ينجح في تحقيق ذلك وتكبد خسائر فادحة نتيجة إسقاط عدد كبير من طائراته بالصواريخ م/ط والاشتباكات الجوية وتم أسر 10 طيارين.
نفذت القوى الجوية إنزالاً جوياً على موقع تل الفرس وقامت بتقديم الدعم الجوي للقوات الصديقة أثناء هجومها.
تابع العدو تنفيذ مهام تغطية قواته البرية بالاعتماد بشكل أساسي على طيرانه المقاتل ولم يكن دعمه لقواته البرية فعال نظراً لتصدي الطيران المقاتل والصواريخ م/ط لطيرانه المقاتل القاذف.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 253 طلعة/ طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 711 طلعة/طائرة.
يوم 8/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي، تغطية القوات وأغراض البلاد، ودعم القوات البرية، كما نفذت استطلاعاً بالتصوير الجوي لكامل قطاع الجبهة، وقامت بنقل المؤن والعتاد لقوات الإنزال في مرصد جبل الشيخ بواسطة حوامات النقل، وتمكن الطيران المقاتل وكتائب الصواريخ م/ط من صدّ طيران العدو، أثناء تنفيذه الضربات الجوية على المطارات، ومراكز الرادار ومقرات القيادة في المنطقة الجنوبية، وبلغ عدد الاشتباكات الجوية المنفذة 11 اشتباكاً..
بدأ العدو المحاولة لكسب السيطرة الجوية التكتيكية من خلال تنفيذه الضربات الجوية على المطارات ومراكز الرادار ومقرات القيادة مستخدماً التشويش الإلكتروني السلبي والإيجابي بكثافة، ولم يتمكن العدو من إبطال عمل منظومة الدفاع الجوي نتيجة تكبده خسائر جسيمة بالطيارين والطائرات أثناء توجيه الضربات الجوية عليها في الأيام السابقة، كما فشل في محاولته إخراج الطيران من المعركة بتدميره على الأرض في المطارات إذ لم تكن ضرباته فعالة حيث أن قوام الطائرات الذي تمكن من الوصول إلى المطارات كان أقل من العدد اللازم لإبطال المطار لمدة طويلة. واستخدم العدو في قصف المطارات ومراكز الرادار القنابل العنقودية للتأثير على العناصر.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 441 طلعة/طائرة منها 89 طلعة/ طائرة لدعم القوات البرية الصديقة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 957 طلعة/طائرة.
يوم: 9/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي، تغطية القوات وأغراض مؤخرة البلاد بنجاح، وقام بالتصدي للطيران المعادي، الذي حاول خلال هذا اليوم قصف المنشآت الحيوية(مصفاة البترول ـ محطات الطاقة الكهربائية) ومقرات القيادة وبعض المعسكرات بهدف التأثير على المجهود الحربي والروح المعنوية للقوات. وتم تنفيذ 4 اشتباكات جوية أسقط خلالها 5 طائرات معادية كما أسقطت وسائط الدفاع الجوي 24 طائرة.
كما نفذت القوى الجوية مهام دعم القوات البرية بفعالية كبيرة وقامت بتنفيذ إنزال جوي في كفر نفاخ، ونتيجة عدم تأمين التمهيد الناري لمنطقة الإنزال بشكل جيد أدى هذا الإنزال إلى وقوع خسائر كبيرة في حوامات وقوات الإنزال الصديقة.
شاركت وحدات من القوى الجوية العراقية التي وصلت إلى القطر يومي 7 و8/10/1973 في تنفيذ مهام التغطية والدعم.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 510 طلعة/ طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 512 طلعة/ طائرة.
يوم 10/10:
قام الطيران المعادي خلال اليوم بتنفيذه عدة ضربات جوية كثيفة استهدفت المطارات والموانئ ومستودعات البترول في عدرا، ومراكز الطاقة الكهربائية لتحقيق كسب السيطرة الجوية. وتم صد الضربات الجوية الكثيفة المعادية بقوى الطيران المقاتل، بالتعاون مع وسائط الدفاع الجوي، حيث بلغ عدد الاشتباكات الجوية المنفذة 5 اشتباكات تم خلالها إسقاط 18 طائرة، كما أسقطت وسائط الدفاع الجوي 25 طائرة معادية.
نفذت القوى الجوية مهام دعم القوات البرية بقوى الطيران المقاتل القاذف، حسب الطلب وبلغ عدد الطلعات المنفذة 74 طلعة/ طائرة.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 473 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 670 طلعة/ طائرة.
يوم 11/10:
تابع الطيران المعادي تنفيذ الضربات الجوية الكثيفة، على المطارات والموانئ ومصفاة البترول، لتحقيق كسب السيطرة الجوية. ونفذت القوى الجوية بقوى الطيران المقاتل بالتعاون مع وسائط الدفاع الجوي، صد الضربات الجوية، الكثيفة المعادية بكفاءة عالية، وتم خوض معارك جوية مع الطيران المعادي أسقط خلالها 3 طائرات معادية كما أسقطت وسائط الدفاع الجوي 76 طائرة.
• ركزت القوى الجوية والدفاع الجوي على تغطية القوات البرية، بالتصدي للطيران المعادي الضارب، أثناء تنفيذه الضربات على القوات الصديقة لدعم قواته القائمة بالضربة المعاكسة.
• تم تنفيذ إنزال جوي بقوام 4 حوامات نقل في مزرعة بيت جن.
• ركز العدو خلال هذا اليوم جهداً جوياً كبيراً على الجبهة السورية، واستخدم طائرات الاستطلاع المسيرة ذاتياً في منطقة الجبهة، كما استخدم التشويش السلبي والحراري، لتأمين طائراته أثناء تنفيذها المهام، وكان تأثير التشويش الإيجابي على المحطات الراداريةومحطاتالسطع والتوجيه في كتائب الصواريخ م/ط من مواقع الحرب الإلكترونية الأرضية المعادية قوياً. واستخدم الصواريخ الموجهة جو - أرض من طراز شرايك ضد محطات توجيه الصواريخ م/ط (فولغا -بتشورا).
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 294 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 878 طلعة/ طائرة.
يوم 12/10:
تابع الطيران المعادي توجيه الضربات الجوية الكثيفة منذ الصباح وحتى آخر ضوء على المطارات والقوات، ونفذت القوى الجوية والدفاع الجوي صد الضربات الجوية الكثيفة المعادية بالطيران المقاتل ووسائط الدفاع الجوي، حيث بلغ عدد الاشتباكات الجوية المنفذة 8 اشتباكات، تم خلالها إسقاط 4 طائرات معادية كما أسقطت وسائط الدفاع الجوي 30 طائرة.
نفذت القوى الجوية مهمة دعم القوات البرية بفعالية كبيرة بقوى الطيران المقاتل القاذف، حيث تم تنفيذ 126 طلعة/طائرة تم خلالها توجيه الضربات على مواقع العدو وأرتاله المتقدمة باتجاه سعسع.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 481 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 750 طلعة/ طائرة.
يوم 13/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة صد الضربات الجوية الكثيفة المعادية، التي استهدفت المطارات في المنطقة الجنوبية، بقوى الطيران المقاتل ووسائط الدفاع الجوي، حيث نفذ الطيران المقاتل اشتباكين مع الطائرات المعادية. وتم إسقاط 14 طائرة بوسائط الدفاع الجوي. كما نفذت مهمة دعم القوات البرية بقوام الطيران المقاتل القاذف وتم تنفيذ 60 طلعة/طائرة.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 390 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 450 طلعة/ طائرة.
يوم 14/10:
ركز العدو خلال هذا اليوم جهوده على مطار المزة، حيث قام بتوجيه عدة ضربات جوية على المطار استهدفت تدمير المهبط والمنشآت والقوى الحية، نظراً للتأثير الكبير للطيران المقاتل القاذف المتمركز في المطار على القوات البرية المعادية، وتمكنت القوى الجوية من صد الضربات الجوية المعادية بالطيران المقاتل ووسائط الدفاع الجوي، وتم إسقاط 2 طائرة معادية بوسائط الدفاع الجوي ولم يتمكن الطيران المعادي من تحقيق هدفه حيث تم إصلاح المهبط واستعادة جاهزية المطار بسرعة خلال نفس اليوم.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 327 طلعة/طائرة، منها 13 طلعة لدعم القوات.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 410 طلعة/طائرة.
يوم 15/10:
نتيجة الخسائر الكبيرة التي تكبدها الطيران المعادي، أثناء تنفيذه الضربات الجوية الكثيفة في الأيام السابقة، على المطارات ومواقع كتائب الصواريخ م/ط، أوقف العدو محاولاته في توجيه الضربات الجوية، على المطارات لكسب السيطرة الجوية، ولجأ إلى توجيه الضربات على مستودعات الوقود والموانئ، بهدف منع وصول الإمدادات إلى القطر عن طريق البحر.
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة صد الضربات الجوية، وتغطية القوات البرية، وأغراض مؤخرة البلاد، وتم إسقاط طائرة معادية بالطيران المقاتل، و3 طائرات بوسائط الدفاع الجوي. كما نفذت خلال اليوم 47 طلعة/ طائرة لدعم القوات البرية.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 393 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 320 طلعة/ طائرة.
يوم 16/10:
حاول العدو توجيه ضربات جوية على بعض المطارات في المنطقة الجنوبية، كما قام بقصف سد الرستن. ونفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة صد الضربات الجوية المعادية وتغطية القوات وأغراض مؤخرة البلاد، حيث نفذ الطيران المقاتل 6 اشتباكات جوية مع الطيران المعادي تم خلالها إسقاط 3 طائرات معادية، وفشل العدو في توجيه الضربات على المطارات.
نفذت القوى الجوية مهمة دعم القوات البرية بقوى الطيران المقاتل القاذف، وتم تنفيذ 44 طلعة/ طائرة.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 357 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 325 طلعة/ طائرة.
يوم 17/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة تغطية القوات وأغراض مؤخرة البلاد بنجاح، حيث تم تنفيذ 6 اشتباكات جوية مع الطيران المعادي أثناء قيامه بتوجيه الضربات على المنشآت المدنية في اللاذقية ومستودعات قارة وتجمعات القوات، تم خلالها إسقاط 8 طائرات معادية بالطيران المقاتل و2 طائرة بوسائط الدفاع الجوي. نفذت القوى الجوية 12 طلعة/ طائرة لدعم القوات البرية.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 366 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 285 طلعة/ طائرة.
يوم 18/10:
لوحظ انخفاض نشاط الطيران المعادي بشكل ملحوظ خلال اليوم، واقتصر نشاطه على تغطية القوات وأغراض مؤخرة البلاد.
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة تغطية القوات وأغراض مؤخرة البلاد.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 288 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 160 طلعة/ طائرة.
يوم 19/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة تغطية القوات وأغراض مؤخرة البلاد، وتم تنفيذ اشتباك جوي مع الطيران المقاتل المعادي الذي حاول التصدي لتشكيل من الطيران المقاتل القاذف، أثناء تنفيذه مهمة دعم القوات البرية تم خلاله إسقاط طائرة معادية.
كما نفذت 46 طلعة/ طائرة مقاتلة قاذفة لدعم القوات البرية.
اقتصر نشاط الطيران المعادي على تغطية قواته البرية.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 296 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 245 طلعة/طائرة.
يوم 20/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة تغطية القوات البرية وأغراض مؤخرة البلاد، كما قام تشكيل من الطيران المقاتل القاذف بقصف مصفاة حيفا، وتنفيذ المهمة دون أن يتمكن الطيران المعادي من اعتراضه، وتم إسقاط طائرة من التشكيل بالصواريخ هوك م/ط التي تغطي مدينة حيفا.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 297 طلعة/طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 159 طلعة/طائرة.
يوم 21/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة تغطية القوات وأغراض مؤخرة البلاد، بالتصدي للطيران المعادي أثناء قيامه بتوجيه الضربات على المنشآت المدنية في منطقة العريضة وتلكلخ وأثناء محاولته التصدي لحوامات الإنزال الذي نفذ على جبل الشيخ، وبلغ عد الاشتباكات المنفذة 7 اشتباكات جوية تم خلالها إسقاط 10 طائرات معادية كما تم إسقاط 2 طائرة معادية بوسائط الدفاع الجوي.
نفذت القوى الجوية إنزالاً جوياً بقوام 5 حوامات نقل في مرصد جبل الشيخ بمهمة نقل قوات ومعدات لتعزيز قوات الإنزال في المرصد.
نفذت القوى الجوية 26 طلعة/طائرة مقاتلة قاذفة لدعم القوات البرية.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 382 طلعة / طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 280 طلعة/ طائرة.
يوم 22/10:
ركز الطيران المعادي خلال اليوم على قصف مرصد جبل الشيخ ودعم قواته البرية، ونفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة التصدي للطيران المعادي بقوى الطيران المقاتل ووسائط الدفاع الجوي وبلغ عدد الاشتباكات المنفذة 6 اشتباكات تم خلالها إسقاط 7 طائرات معادية وإسقاط طائرة بوسائط الدفاع الجوي.
نفذت القوى الجوية 12 طلعة/ طائرة مقاتلة قاذفة لدعم القوات البرية.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 353 طلعة/ طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 396 طلعة/ طائرة.
يوم 23/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة صد الضربات الجوية المعادية، التي نفذها على مواقع القوات البرية وعلى مستودعات الوقود في عدرا، وعلى مرصد جبل الشيخ، وبلغ عدد الاشتباكات المنفذة 4 اشتباكات تم خلالها إسقاط 7 طائرات معادية وإسقاط طائرة بوسائط الدفاع الجوي.
قام العدو بتنفيذ إنزالات جوية على جبل الشيخ.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 223 طلعة/ طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 340 طلعة/ طائرة.
يوم 24/10:
نفذت القوى الجوية والدفاع الجوي مهمة تغطية القوات البرية وأغراض مؤخرة البلاد واقتصر نشاط طيران العدو على تغطية قواته.
تم إسقاط طائرة مسيرة من نوع رايان فايربي بواسطة الصواريخ م/ط.
• بلغ مجموع الطلعات التي نفذتها القوى الجوية 234 طلعة/ طائرة.
• بلغ عدد الطلعات المكتشفة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي 186 طلعة/ طائرة.
الخاتمة:
لم يكن صدور قرار مجلس الأمن رقم 338 بتاريخ 23/10/1973، القاضي بإيقاف إطلاق النار على كلا الجبهتين، في الواقع سوى حد فاصل زمني، بين نهاية حرب تشرين التحريرية، وبداية حرب الاستنزاف.
كان للقوى الجوية والدفاع الجوي دور بارز في بتر الذراع الطويلة، التي كان العدو الإسرائيلي يتبجح بها وهي سلاحه الجوي، وحطمت صلفه وغروره. وتمكن مقاتلو القوى الجوية والدفاع الجوي من تكبيد العدو خسائر جسيمة بالطيارين والطائرات، ولم يستطع العدو كسب السيطرة الجوية وتوقف عن محاولته.
ونتيجة لذلك لم يتمكن سلاح الجو الإسرائيلي من تقديم الدعم الجوي بفاعلية لقواته البرية. وكان الوعي السياسي والفهم العميق لرجال القوى الجوية والدفاع الجوي بعدالة قضيتهم والروح المعنوية العالية التي تمتع بها المقاتلون، حافزاً قوياً على استبسالهم في مواجهة طيران العدو، وجعل سماء القطر منيعة في وجهه، وكانوا بذلك موضع فخر واعتزاز وجاء تكريم القائد الخالد حافظ الأسد لهم بقوله:
«إن ما فعله نسورنا ورجال دفاعنا الجوي البواسل كان خارقاً، وإنهم لجديرون منا بكل الحب والتقدير والإعجاب. ومنحت القيادة عدداً كبيراً من الطيارين ومقاتلي الدفاع الجوي وسام بطل الجمهورية تقديراً لبطولاتهم في التصدي لطيران العدو وإسقاط طائراته.
لقد أغنت حرب تشرين التحريرية التاريخ العسكري الحديث بالدروس العملية، وكانت جديرة باهتمام كافة المفكرين والقادة العسكريين في مختلف دول العالم الثالث، الذين عملوا على تتبع وقائعها وتحليل معطياتها، من وجهة نظر الفن العملياتي واستخلاص الدروس المستفادة منها.


لائحة بأسماء الضباط الطيارين الذين منحوا وسام بطل الجمهورية العربية السورية
خلال حرب تشرين التحريرية عام 1973م.

 

مسلسل     الرتبة                 الاسم والشهرة              
1 عقيد عدنان بن حسين الحاج خضر
2 مقدم عبد الرحمن بن عبسي الكامل
3 نقيب حسـن بـن علي الكـردي
4 نقيب أديب بن عجيب الجرف
5 نقيب مجيد بن قاسم الزغبي
6 نقيب كمال بن مصطفى أبو الخير
7 نقيب محلي محمد بن أحمد الحميدي
8 نقيب محلي نجدت بن محمد الجلبي
9 ملازم أول علاء الدين بن عارف عابدي
10 ملازم أول غسان بن صلاح الدين عبود
11 ملازم جلال الدين بن محمد وحيد خدام
12 ملازم رفيق بن محمد جمعة درخباني
13 ملازم مجتبى بن محمد بلال