الرئيسية  الموسوعة  تاريخ الجيش  حرب تشرين التحريرية  معلومات تفصيلية

 معركة مزرعة بيت جن وقرية بيت جن: 13-14 تشرين الأول / أكتوبر 1973

في يوم 13 تشرين الأول 1973 كلفت الوحدة 569 بالقيام بإغارتين، إحداهما على مزرعة بيت جن، والأخرى على قرية بيت جن، وقد خُصصت لتنفيذ هاتين الإغارتين مجموعتان من مقاتلي الوحدة 569انطلقتا في الساعة 1,30 من يوم 14 تشرين الأول لتنفيذ المهام المسندة إليهما.
وفي الساعة 2,15 من يوم 14 تشرين الأول، تحركت عناصر الإغارة على يمين محور المزرعة ويساره، وتمكنت من التقرب إلى تخوم المزرعة الشمالية الشرقية، كانت المفاجأة التي قام بها المغيرون صاعقة، حيث لم يشعر العدو إلا والمغيرون ينقضون على دباباته في الحفر، ويهاجمونها بالأسلحة والقنابل المضادة للدبابات، وفجأة فتح العدو نيران رشاشاته بغزارة من المدرسة والمخفر وأضاء المنطقة بالشهب المضيئة.
كان لدعم الدبابات الصديقة بالنيران أهمية عظيمة في سير عملية الإغارة، فقد ساعد هذا الدعم المغيرين على متابعة التحرك ضمن مزرعة بيت جن، وقام بعضهم بتدمير الدبابة التي كانت تكمن قرب المدرسة، كما دمروا دبابة معادية أخرى كانت تكمن في جنوب القرية. وفتح العدو نيرانه المؤثرة على مجموعة الإغارة من جميع الجهات، الأمر الذي أعاق تحركها واضطر قائد المجموعة إلى أن يجمع عناصره المتبقية، ويوزعها على طريق حرفا، ويبدأ الرمي على المخفر ويدفع بجزء من قواته إلى القرية، واستطاع التسلل عبر المنازل. وعلى الرغم من صعوبة التحرك وغزارة نيران العدو تمكن هذا الجزء من تدمير آلية ورشاش عيار 12,7 مم للعدو، ثم بدأت مدفعيتنا بقصف القرية، وعبرت السماء فوق رؤوس المغيرين مجموعة من طائراتنا، محلقة في ثقة وهدوء، ثم أخذت تنقض الواحدة تلو الأخرى فوق العدو المتحشد في المنطقة الجنوبية الشرقية من القرية، وبعد حوالي ساعة، قام الطيران المعادي بقصف القرية ذاتها، وقد استشهد في أثناء القصف أحد الضباط.
وفي الساعة 12,00 من يوم 14 تشرين الأول، قامت مجموعة من دبابات ومجنزرات العدو بمحاولة تطويق قوة الإغارة في القرية ومنعها من الانسحاب، عندها أمر قائد الوحدة بالامتناع عن فتح النيران، والسماح للعدو بالتقدم حتى مسافة قريبة، وفجأة أمطروه بنيرانهم، لكن دبابات العدو المهاجمة تابعت التقدم إلى الأمام، وحاولت الالتفاف حول قواتنا وتطويقها، مما أجبر المغيرين للانتقال إلى الدفاع في مكان تواجدهم قرب جسر حرفا.
وكانت خسائر العدو في هذه الإغارة تدمير خمس دبابات وعربتين مجنزرتين، ودُمر لنا ست دبابات، واستشهد قائد المجموعة كما أسر ضابط.
أما مجموعة الإغارة الثانية، فقد انطلقت في الساعة 24,00 من يوم 13 تشرين الأول باتجاه أهدافها، وفي الساعة 4,00 من يوم 14 تشرين الأول وصلت قرية بيت جن، وكان العدو قد غادرها، منذ ثلاث ساعات من دخول مجموعة الإغارة، ونظمت قوات الإغارة دفاعاً دائرياً عن القرية، وفي الساعة 9,30 من يوم 14 تشرين الأول دمرت عناصر الإغارة دبابة معادية كانت تقوم بدورية على طريق مزرعة بيت جن، وفي الساعة 12,00 من يوم 14 تشرين الأول تقدمت فصيلة مشاة معادية، تدعمها الدبابات والمجنزرات بقوام 12 آلية متنوعة.
اشتبكت قوة الإغارة بالعدو المهاجم وتمكنوا من قتل قائد الفصيلة الإسرائيلية وألحقوا بالعدو خسائر فادحة، كما أصيب في هذه المعركة أحد الضباط ومقاتلون آخرون.
زج العدو في المعركة بقوى جديدة، فانسحبت مجموعة الإغارة من قرية بيت جن مدمرة في طريقها دبابة معادية.