الرئيسية  الموسوعة  تاريخ الجيش  حرب تشرين التحريرية  معلومات تفصيلية

عمليات اليوم الأول 6 تشرين الأول »أكتوبر« 1973

القطاع الشمالي:
قامت الفرقة السابعة مشاة مع وسائط تعزيزاتها بالهجوم في الساعة (س) موجهة الضربة الرئيسية باتجاه: حلس - أوفانا ـ القلع، وقد تأخر عبور قوات الفرقة عن المحدد لها في الخطة العامة بسبب مقاومات العدو العنيفة. وقد تمكن اللواء 85 مشاة من عبور الثغرات المفتوحة ومهاجمة خط المقاومة الرئيسي المعادي ولقاء الدبابات المعادية في تل الشيخة وضهرة ابراهيم وعين الحمراء. أما اللواء 68 مشاة، فقد توقفت كتائبه عن العبور لأن وسائط عبوره قد دمرت كلها. وهذا ما اضطر قائد الفرقة إلى زج اللواء 78 دبابات في المعركة قبل آخر ضوء يوم 6 تشرين الأول، مستفيداً من الثغرات التي فتحها اللواء 85 مشاة. وقريباً من الساعة 20,30، بدأ اللواء 78 دبابات بمهاجمة خط مقاومة العدو الرئيسي. وقد تعرض لنيران الدبابات المعادية والصواريخ المضادة للدبابات من النقاط المعادية في كل من عين الحمراء وضهرة الأرانب والقطرانة والخوين وضهرة ابراهيم فتوقف أمامها، واشتبك معها مدمراً عدداً كبيراً من دبابات العدو.
حققت الكتيبة 183 مغاوير « التي كانت تهاجم على المجنبة اليمنى لوحدات الفرقة» مهمتها بنجاح تام، ووصلت في الساعة 18,00 إلى سهل اليعفوري على مسافة 1 كم غربي قرية مجدل شمس. كما حققت الكتيبة 82 مظلات مهمتها بنجاح، واستطاعت أن تستولي على المرصد المعادي في جبل الشيخ.
أما القوات المغربية التي كانت تقاتل على هذا القطاع فقد وصلت في الساعة 16,00 إلى جنوب غربي نقطة سحيتا ومشارف رويسة أبي رميد، وقد استطاعت إحدى السرايا الالتفاف من الطرف الشمالي الغربي لنقطة استناد سحيتا، واحتلال منعتين منها، بينما حاصرت باقي القوات النقطة المذكورة.
القطاع الأوسط:
قامت فرقة المشاة التاسعة مع وسائط تعزيزها، بالهجوم موجهة الضربة الرئيسية باتجاه: كودنة ـ الرزانية ـ القادرية، وتمكنت الكتيبة 243 من اللواء 33 مشاة من اقتحام الخندق المضاد للدبابات. أما اللواء 52 مشاة، فقد عبرت منه الكتيبة 222 مش، وسرية من الكتيبة 159 مش.
وقد تعرض اللواء 51 دبابات أثناء عبوره وتقدمه لمقاومات معادية من غرب تل شعاف السنديان والعرايس وتل فزارة، وقد اشتبك معها ودمرها، ثم تابع تقدمه حتى وصل إلى خط المشتى ـ تخوم السلوقية. وفي الساعة 23,00 أُعطيت التعليمات للواء 43 دبابات بالعبور خلف اللواء 51 دبابات والزج في المعركة على يمين اللواء 51 دبابات. وقبل زج اللواء 43 دبابات في المعركة، تحركت كتبية منه بأمر من القيادة العامة باتجاه القنيطرة على محور الجويزة ـ عين زيوان ـ من أجل مساعدة اللواء 52 في احتلال القنيطرة. وفي الساعة 21,00، احتلت كتيبة من قوات حطين التابعة لجيش التحرير الفلسطيني تل الشعاف الكبير ومنطقة تبعد 500 متر إلى شمال تل عباس، وتمكنت من تدمير دباباتين، ثم اتجهت باتجاه تل السماقات، وتوقفت على السفوح الشمالية لتل الشعاف الكبير.
القطاع الجنوبي:
قامت الفرقة الخامسة المشاة مع وسائط تعزيزاتها بالهجوم بتوجيه الضربة الرئيسية في اتجاه:أماللوقس- تل الجوخدار- أم الدنانير - القصيبة الجديدة، وضربة أخرى مساعدة باتجاه أم اللوقس- الجرنية - العال - فيق. وقد نجحت تشكيلات الفرقة ووحداتها في اقتحام الخندق المضاد للدبابات في تمام الساعة 15,30، وإقامة رأس جسر في قطاع هجوم اللواء 61 مشاة. وقد اضطر قائد الفرقة نتيجة للخسائر في الدبابات والعربات القتالية، إلى أن يزج لوائي النسق الثاني «اللواء 12 دبابات واللواء 132 مشاة» لتطوير الهجوم في عمق الأرض المحتلة. استطاع اللواء 61 مشاة وقسم من اللواء 112، مشاة أن يتابع تقدمها بعد زج النسق الثاني للفرقة، وبذلك تحققت المهمة المباشرة للفرقة في الساعة 18,00 وخلال ليلة 6 - 7 تشرين الأول، بدأت تشكيلات الفرقة بإعادة تجميعها والتمسك بالخط المحتل والإمداد بالذخيرة والمحروقات.
الموقف في نهاية اليوم الأول من الحرب:
انتهت عمليات اليوم الأول بنجاح عظيم، فقد تمكنت معظم القوات من عبور الخندق المضاد للدبابات واستولت على معظم الموضع الأول المعادي، وجرفت القوات السورية الأعداء أمامها كالمياه الطامية ـ على حد تعبير أحد الضباط الإسرائيليين الذين قاتلوا في الجولان ـ الأمر الذي بلغ تأثيره النفسي والمعنوي على القيادة الإسرائيلية مبلغاً عميقاً جداً. وقد قامت المدفعية بدور هام خلال الأعمال القتالية، وقدمت المساعدات القيمة لنجاح العبور، كما نفذت القوى الجوية المهام المسندة إليها بنجاح عظيم. فكسبت معركة الجو قبل بدء الهجوم. وأحرزت تفوقاً جوياً ملحوظاً على طول مواجهة الجبهة ومنعت الطائرات المعادية من تحقيق أهدافها. كما أسهمت وحدات الدفاع الجوي بتغطية التجمع الرئيسي للجيش وأسقطت عدداً كبيراً من طائرات العدو.
وفي الساعة 15,00 تم الإنزال الجوي على مرصد جبل الشيخ المعادي وتابعت معظم التشكيلات تقدمها:
الفرقة 7 مشاة: مرصد جبل الشيخ - الصوانة - مرج الطبل - المرتفع 964.
الفرقة 9 مشاة: 1كم شرق القنيطرة - القحطانية - السفوح الشمالية والجنوبية لتل شعاف السنديان.
الفرقة 5 مشاة: السفوح الشرقية لتل القلع - السفوح الشرقية لتل الجوخدار- التخوم الشرقية للجرنية- السفوح الشمالية الغربية لتل السقي.