الرئيسية  الموسوعة  تاريخ الجيش  الكفاح ضد الانتداب الفرنسي  معلومات تفصيلية

ثورة الشيخ صالح العلي: احتلال قلعة المريقب:
بدأت مقارعة الشيخ صالح العلي لقوات الانتداب الفرنسي منذ أن بدأت هذه بالانتشار، على طول الساحل السوري في تشرين الثاني 1918. ودامت ثورة الشيخ صالح في جبال المنطقة الساحلية حوالي أربع سنوات (حتى شهر تموز 1922)، وكانت أهم معاركها المشرفة: قرية سلمى، قرية ترتاح، الشيخ بدر، وادي الورور، بيدر غنام في النصف الثاني من شهر حزيران 1919، واحتلال قلعة المريقب في 21 تموز 1919، وهي التي سيجري تفصيلها:
في 12 تموز 1919 قامت مجموعة من الوحدات الفرنسية، بقيادة الليوتنان كولونيل جان JEAN، وتضم سريتين من الرماة الجزائريين مع مدفع رشاش من عيار 65مم، باحتلال قلعة المريقب والتمركز فيها. ونظراً لما تتمتع به هذه القلعة من أهمية تعبوية، فقد صمم الشيخ صالح العلى انتزاعها من الفرنسيين، وإحلال قوة من الثوار مكانهم، فتوجه نحو القلعة بمجموعة لا يتجاوز عددها 200 مجاهد.
ورغم أن عدد المجاهدين كان أقل من عدد أفراد الحامية فقد كانت نتيجة الهجوم الذي شنوه ضدها في 21 تموز اندحار الفرنسيين وانسحابهم من القلعة بعد أن سقط منهم ستة قتلى (أحدهم ضابط وهو الملازم تاهينيTAHENNY)، وأربعة وعشرون جريحاً بينهم ضابطان (وهما الملازم كيفر والملازم كاروKIEFFER ET CARREAU). وقد أتبع الشيخ صالح العلي ذلك بالهجوم على طرطوس في 20 شباط 1920، وبالاستيلاء على القدموس في 13 آذار 1920.